اخر الاخبار

  • تطوع معنا
  • كاريكاتير

    eau-electricite

    في الصميم

    DSC_0035 cop1y

    محمد أزروال

    رسالة الى السياسيين مع الإشعار بالتوصل!

    تقارير

    397526_379771075511181_1570926951149882668_n

    جرسيف سيتي

    ”تقنيات إنتاج زيتون المائدة وآفاق التثمين والتسويق ”موضوع مائدة مستديرة بمهرجان الزيتون بجرسيف

    حوارات

    أعلام وثرات

    أقلام السيتي

    الرئيسية | رياضة | محكمة العدل الأوروبية تقضي بمنع التشفيرالتلفزيوني لمباريات كأس العالم و أوروبا

    محكمة العدل الأوروبية تقضي بمنع التشفيرالتلفزيوني لمباريات كأس العالم و أوروبا

    arton29349

     

     

    جرسيف سيتي – وكالات

    أكدت محكمة العدل الأوروبية، الخميس 19 يوليوز، أن دول الاتحاد الأوروبي لديها الحق في منع بث كأس العالم وكأس أوروبا لكرة القدم على قنوات مشفرة، وطالبت الاتحادين الدولي والأوروبي للعبة ببثها على قنوات مجانية.

    ويعتمد الاتحادان الدولي “فيفا” والأوروبي “ويفا”، اللذان ينظمان كأس العالم وكأس أوروبا على التوالي مرة كل أربع سنوات، على عائدات النقل التلفزيوني بشكل رئيس في مصادر دخلهما الهائلة.

    واعتبر الاتحادان أن قرار لندن وبروكسل بث المباريات على قنوات مفتوحة ليس سليماً، فطعنا في القرار أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، لكنهما جوبها بالرفض.

    وأشارت المحكمة إلى أن التشريعات الأوروبية تسمح صراحة للدول بمنع البث “الحصري” للأحداث المعتبرة ذات أهمية كبرى لمجتمعاتها، وذلك لأنه يحرم شريحة كبرى من الجماهير من فرصة مشاهدتها.

    وشددت على أهمية كأس العالم وكأس أوروبا بالنسبة للمواطنين، إلى جانب المشجعين التقليديين للكرة المستديرة.

    واستأنف الاتحادان الدولي والأوروبي هذا القرار، لكن محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي رفضت، الخميس، طعونهما في مجملها.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جرسيف سيتي
    الجريدة تشجع قراءها على الإسهام في النقد الجاد و التعليق المثمر في جو من الرأي و الرأي الآخر
    لإدارة الموقع الحق في حذف كل التعليقات التي تذكر الأسماء أو يكون الهدف منها النيل من الأشخاص دون التعرض لجوهر الموضوع،أو تمس بالمقدسات الدينية و الوطنية،أو بمبادئ النظام العام و الأخلاق الحميدة.

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    Ad
    Ad